Conseils

كيف تتخلصون من القلق قبل ظهور نتائج الامتحانات؟ هذه نصائحنا لكم

كيف تتخلصون من القلق قبل ظهور نتائج الامتحانات؟ هذه نصائحنا لكم
يظن الكثيرون أنه بمجرد انقضاء فترة الامتحانات يرحل معها الشعور بالقلق والتوتر، لكن الأمر غير صحيح على الأقل لبعض التلاميذ الذين يزداد منسوب قلقهم خلال فترة انتظار النتائج، والتي قد تؤدي إلى الانهيار العصبي في بعض الحالات. وفي هذا الصدد، تقدّم زينب المندوبي، مدربة شخصية، عددا من النصائح لتفادي الخوف والتوتر النفسي، خصوصا أنها فترة راحة وفراغ تجعل الكثير من التلاميذ والطلاب لا يفكرون سوى في تخمين علاماته في الامتحان وانتظار الأسوء. أولا، "لا داعي للقلق لأنهم لن يفيدكم بشيء"، إن القلق والتوتر الذي يصاحب التلاميذ أثناء انتظار النتيجة لن يفيدهم في أي شيء، ولن يكون عاملا لحصولهم على درجات أعلى، لذا فالحلّ هو استغلال وقت الفراغ قدر الإمكان. ثانيا، اشغلوا وقتكم بالقراءة، بممارسة الرياضة، بأخذ قسط كافي من الراحة، الخروج مع الأصدقاء وغيرها من الأنشطة التي تمنحكم طاقة وأفكار إيجابية. ثالثا، توقفوا عن حساب الدرجات التي ستحصلون عليها في أي مادة، لأن للمصحح اعتبارات أخرى تجهلونها أنتم، ولن تكون الدرجة التي ستعطوها لنفسكم هي الدرجة التي ستحصلون عليها. رابعا، لا تفكروا في الأمر بسوداوية وتشبثوا دائما بالأمل، فحتى في أسوء السيناريوهات التي لا تتخيلونها فهناك دائما البديل. "حتى وإن لم تستطيعوا الحصول على شهادة الباكالوريا، فتذكروا أن الدورة الاستدراكية تنتظركم، كما أنه لا بأس من إعادة السنة، أو التقديم على باكالوريا حرة إن لم تكن لديكم الرغبة في العودة إلى الأقسام من جديد، أو حتى اللجوء إلى إحدى المعاهد التي تقبل مستوى الباكالوريا، هناك الكثير من الفرص التي تنتظركم.